Skip links

وكالتان إخباريتان كرديتان تضربان عن العمل

أضربت عن العمل وكالتان إعلاميتان كرديتان
بقسميهما العربي والكردي لمدة أسبوع، رافعتين مطاليب إلى الحكومة العراقية وحكومة
إقليم كردستان.

وأكدت (وكالة صوت كوردستان) و(وكالة أخبار
كوردستان) العاملتان في كردستان العراق أنهما قد رفعتا إلى حكومة الإقليم تلك
المطاليب من أجل تعزيز إعلام موضوعي وحر ينبذ الطائفية والإرهاب ويعبر عن
رأي الجماهير لأن، وحسب الوكالتين، "القنوات العاملة لا تعبر إلا عن رأي
الحزب الحاكم أو الممول".

وطالبت كلتا الوكالتين الحكومة بـ"البدء
بتشكيل قناة فضائية تابعة للحكومة العراقية على غرار قناة العراقية الرسمية تبث
باللغات الكوردية والتركمانية والسريانية والأرمنية ليشمل كل المسيحيين بشكل
إجمالي، مضافا إليها اللهجات الفيلية والأزدية والشبكية أيضا، تغطي أخبار العراق
بشكل عام وأخبارهم الخاصة بلغاتهم بشكل خاص، كما تقوم ببث جلسات البرلمان بتلك
اللغات واللهجات". كما طالبت الوكالتان "الحكومة العراقية بوضع قانون
واضح يحمي الصحفيين خلال فترة عملهم، ويقدم الدعم لكافة المؤسسات الإعلامية دون
تمييز".

وأشارت الوكالتان إلى "منح الإعلام دور
الرقيب في رصد الانتهاكات وكشف الفساد الإداري في الدولة"، إضافة إلى
"منح الإعلاميين المعادين للعنصرية والطائفية فرص العمل في مؤسسات الدولة
الإعلامية ليعبروا عن وجهات نظرهم".