Skip links

نقابة الصحافيين الأردنيين تعتبر الغاء الزامية العضوية ضارا بتنظيم المهنة وحافزا للتجاوزات

عبر مجلس نقابة الصحافيين الاردنيين عن استهجانه واستغرابه مما تسرب من معلومات عن اقرار لجنة الاجندة الوطنية مبدأ الغاء الزامية العضوية في النقابة وهي التوصية التي رفعتها اللجنة الاعلامية المنبثقة عن لجنة الاجندة.

وراى مجلس النقابة ان الغاء الزامية العضوية لنقابة الصحافيين سيضر بجهود النقابة في تنظيم المهنة ما يساهم في استمرار التجاوزات الصحافية التي يشكو منها المجتمع وحذر منها جلالة الملك عبد الله الثاني في خطابه الاخير امام النخبة السياسية الاردنية.

واشار المجلس في بيان اصدره عقب اجتماعه برئاسة نقيب الصحافيين الزميل طارق المومني الى ان اللجوء الى الغاء الزامية عضوية النقابة والذي تدفع اليه بعض الجهات سيفتح المجال ايضا امام انشاء منظمات وكيانات قانونية موازية لنقابة الصحافيين ما سيدخل هذه المهنة المقدسة والحساسة في باب التجارة والفوضى التي ستطيح بحقوق الصحافيين وبتنظيم المهنة وتلغي الدور النقابي في خلق التوازن بين حقوق الصحافيين وحقوق المجتمع.

وراى مجلس النقابة ان دعوات الغاء الزامية العضوية لنقابة الصحافيين يتساوق ويتسجيب لرغبات جهات اجنبية عديدة تسعى لخلق كيانات نقابية متعددة في داخل الدولة الواحدة ما يمكن من اختراقها لصالح جهات اجنبية مشبوهة لها اجندتها غير الوطنية.

وحذر المجلس من ان هذا الامر سيفتح الباب اما الغاء الزامية العضوية في النقابات المهنية الاخرى وهي قضية اثارت جدلا واسعا في محطات تاريخية سابقة ورفضها الجسم النقابي بغالبيته مؤيدا براي عام واسع في مجتمعنا الاردني.

وفي الوقت الذي ثمن فيه المجلس توصيات اللجنة الاعلامية ولجنة الاجندة العديدة التي تعزز الحريات الصحافية وبرنامج الاصلاح فانه يرى ان الغاء الزامية العضوية لا ينسجم ولا يحقق الغاية من الاصلاح الداخلي الذي ننشده البعيد عن الوصفات الجاهزة.