Skip links

قناة الجزيرة تعبر عن قلقها البالغ بشأن صحة مراسلها تيسير علوني

عبرت قناة الجزيرة الفضائية القطرية عن القلق البالغ من الوضع الصحي الذي يعاني منه مراسلها في اسبانيا تيسير علوني الموقوف منذ حوالي شهرين في سجن اسباني بسبب الاشتباه في علاقته بتنظيم القاعدة.
وقالت الجزيرة في بيان صحافي اصدرته مساء الخميس ان الوضع الصحي للزميل تيسير علوني في سجن الكالاميكو الواقع في احدي ضواحي مدريد، يبدو انه يزداد سوءا حسب ما افاد تيسير في اتصال هاتفي مع زوجته .
واضاف البيان الذي حث السلطات الاسبانية علي اخذ الامر الصحي والانساني بعين الاعتبار ان مراسل الجزيرة السابق في كابول يعيش في ظروف تفتقر الي ادني المستلزمات الانسانية البديهية من تدفئة .. وعزل مستمر مشيرا الي انه يعيش في زنزانة صغيرة يقضي فيها 20 ساعة يوميا .
ودعا البيان المنظمات المهنية والمؤسسات والجمعيات الاهلية للعمل الجدي والفاعل من اجل رفع المعاناة عنه وعن اسرته لاعتبارات انسانية .
واعاد بيان الجزيرة التذكير بان تيسير علوني التزم التزاما تاما بشروط الافراج الاولي عنه بانتظار بدء محاكمته .
واشار البيان الي ان زوجة علوني ومحاميه تقدموا منذ اعادة اعتقاله بطلب عرضه علي اخصائي بآلام الظهر والقلب التي يعاني منها منذ مدة والتي يبدو انها تتفاقم وتهدد بمضاعفات صحية بالغة الخطورة .
وكان العلوني وهو اسباني من اصل سوري، اتهم في ايلول (سبتمبر) 2003 بانتمائه الى مجموعة ارهابية وبأنه استغل زياراته الي كابول لاقامة علاقات مع القاعدة.
وفي الشهر التالي، افرجت السلطات عن العلوني بكفالة لاسباب صحية ومنعته من مغادرة اسبانيا ثم اعتقل مجددا في تشرين الثاني (نوفمبر) 2004 .
واشتهر العلوني بتقاريره الحصرية عن افغانستان اثناء الحرب التي قادتها الولايات المتحدة علي حركة طالبان في تشرين الاول (اكتوبر) 2001 وبمقابلة اجراها مع زعيم القاعدة اسامة بن لادن وباخباره التي كان يرسلها من بغداد عن الحرب في العراق عام 2003 .