Skip links

المنبر الديمقراطي يطالب بتعزيز الحريات الصحفية في البحرين


قال فاضل الحليبي مسئول التثقيف والاعلام في المنبر الديمقراطي التقدمي ان احتفال العالم في الثالث من مايو باليوم العالمي للصحافة، هو تعبير عن التضامن الواسع مع الرسالة النبيلة التي تؤديها الصحافة في كشف الحقائق وتنوير الرأي العام وتقديم الآراء ووجهات النظر المختلفة ازاء القضايا الوطنية والدولية، وللتأكيد علي ضرورة صون حرية الصحافة وتأمين الحماية الكاملة للعاملين فيها بوجه اي تعسف أو مصادرة للرأي ولحق التعبير، في الوقت الذي تزداد فيه مثل هذه القيود، ويصبح الصحفيون والاعلاميون هدفا للقمع والملاحقة والتهديد في الارزاق وفي الحياة، حيث يقع العديد منهم قتلي وصرعي وهم يؤدون واجباتهم المهنية، وكلما اقترب الصحفي من المناطق الخطرة التي تهدد الدوائر الرجعية في عالم السياسة والمال اصبح عرضة للمخاطر.
واكد مسئول التثقيف والاعلام في المنبر الديمقراطي التقدمي في تصريحه ان الاحتفال باليوم العالمي للصحافة يجب ان يكون مناسبة لتشديد المطالبة بتوسيع نطاق حرية الصحافة والتعبير في البحرين، وتجاوز العقلية الحذرة في التعاطي مع الصحافة ومع وسائل الاعلام المستقلة بشكل عام، ووقف العمل بالتشريعات المعيقة لحرية الصحافة والتي تفرض القيود علي العاملين في الصحافة وتعرضهم للحبس والمساءلة جراء تعبيرهم الحر عن آرائهم، لانه لا سبيل لانجاح عملية الاصلاح وبلوغها للاهداف التي يتوخاها منها الشعب دون ضمان حرية التعبير، وفي المقدمة منها حرية الصحافة التي يجب ان تتأمن عبر قانون عصري ديمقراطي للمطبوعات والنشر، يليق بمستوي النضج السياسي للمجتمع البحريني.