Skip links

المدعي العام بالدانمارك يرفض محاكمة صحيفة أساءت إلى الإسلام

رفض المدعي العام الدانماركي قبول طلب الجالية
الإسلامية برفع دعوى قضائية ضد صحيفة دانماركية نشرت رسومًا كاريكاتيرية تسيء
للنبي محمد – صلى الله عليه وسلم.

وكانت الجالية الإسلامية قد طالبت برفع دعوى ضد
صحيفة ‘يلاندس بوستن’ الدانماركية بتهمة انتهاك مشاعر أكثر من مليار مسلم في
العالم, بعدما نشرت عددًا من الرسوم الكاريكاتيرية في 30 سبتمبر الماضي تصور
الرسول صلى الله عليه وسلم.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية ‘بترا’, زعم
المدعي العام أن رفض الدعوى يرجع إلى أن القانون الذي يستخدم لتوجيه تهم بسبب
انتهاك حرمة الأديان لا يمكن استخدامه ضد الصحيفة, دون توضيح سبب استثناء الصحيفة.

ويأتي رفض المدعي العام قبول الدعوى رغم أن
رئيس الوزراء الدانماركي رفض لقاء سفراء الدول الإسلامية بعد اندلاع القضية في
نهاية سبتمبر الماضي, قائلاً: إنه إذا كان المسلمون قد شعروا بالإهانة فبإمكانهم
التوجه للمحاكم ورفع دعوى قضائية ضد الصحيفة.

كما يجيء الرفض بعد أقل من يومين على إعلان
الدانمارك أنها اتفقت مع الجامعة العربية على إنهاء الجدل بشأن هذه القضية, وقال
وزير الخارجية الدانماركي ‘بير ستيج مولر’: إن الحكومة الدانماركية تدعو إلى
الاحترام المتبادل بين الأديان، وعدم التدخل في الشئون الداخلية لوسائل الإعلام!

وكانت جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر
الإسلامي قد اتفقتا على ضرورة القيام بخطة تحرك تجاه الحملة التي تشهدها الدانمارك
تجاه الإسلام ورسول الله سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم.

كما طلبت الأمم المتحدة من الدانمارك تقديم تقرير
حول موقفها تجاه الرسوم الكاريكاتيرية, وطلب المفوض الدولي من الدانمارك صياغة
تقرير حول تلك الرسوم, وتوضيح إن كانت الحكومة تتفق على أن ‘تلك الرسومات تعتبر
استهزاءً وانتهاكًا للديانات السماوية الأخرى’.