Skip links

الأردن: المجلس الاعلى يحذر من عواقب الغاء الزامية العضوية

حذر المجلس الأعلى للإعلام من أن تؤدي توصية اللجنة الإعلامية المنبثقة عن لجنة الأجندة الوطنية، بإلغاء إلزامية العضوية في نقابة الصحفيين “إلى إعادة الكرة إلى المرمى الحكومي بما يحملها المسؤولية التنظيمية والاقتصادية والاجتماعية للصحفيين بصورة تعيد الأمورإلى الوراء فضلا عن تحميل الخزينة والمكلف الأردني أعباء جديدة يقوم المجلس النقابي بتحملها”.

وأوصى رئيس المجلس إبراهيم عز الدين من خلال مذكرة بعث بها إلى نائب رئيس الوزراء رئيس لجنة الأجندة الوطنية الدكتور مروان المعشر” باستمرار العمل بإلزامية العضوية والتعاون في الوقت نفسه مع نقابة الصحفيين لتحقيق توسيع إطار العضوية وبالصورة القانونية المناسبة والتي تبدي النقابة تجاوباً حميداً معها.” وقال “إن المطلوب من نقابة الصحفيين الأردنيين حالياً ودائماً أن تبذل أقصى ما تستطيعه لضبط شؤون المهنة الصحفية ضمن أطار القانون وميثاق الشرف الصحفي، ولا يمكن للنقابة أن تقوم بدورها كاملاً إذا ما فقدت قدرة الإلزام القانوني نتيجة عدم إلزامية العضوية”.

ولفت إلى أن” النقابات المهنية في الأردن تطورت في ظل قوانين ومعطيات مختلفة ملزمة بالعضوية فيها وتكونت عبر الأيام مواقع قانونية واجتماعية واقتصادية مرتبطة بهذه الإلزامية.

واوضح أن الجسم النقابي يتأثر بالمعطيات الجديدة ومن هنا فأن نقابة الصحفيين, تحاول أن تجد السبل الكفيلة بحل قضايا العضوية فيها بعد أن نشأت فروع جديدة للمهن الصحفية, منها الإعلام الإلكتروني، وكذلك تسعى لمعالجة إشكالية الصحفيين العاملين في مؤسسات عربية ودولية من خلال توسيع أطار العضوية فيها, هذا مع ترك مهمة الترخيص لمزاولة المهنة واعتماد الصحفيين الأجانب إلى المركز الأردني للإعلام.